.
السبت 05/12/2020

اتفاقية السلام الموريتانية الصحراوية, انعكاس لارادة الشعب الموريتاني الرافض لمشاركة بلده في احتلال الصحراء الغربية

منذ 5 سنوات في 06/أغسطس/2015 6

في مثل هذا اليوم من سنة 1979 تم توقيع اتفاقية السلام بين جبهة البوليساريو و الجمهورية الاسلامية الموريتانية, انسحبت بموجبها قوات هذه الاخيرة من الجزء الذي كانت تحتل من الصحراء الغربية بموجب اتفاقية مدريد  اللصوصية 14 نوفمبر 1975, لتعترف فيما بعد بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وطبيعي ان تتعاظم انتصارات الجيش الصحراوي الذي وجه كل طاقاته وامكانياته لالحاق الهزيمة النكراء بجيش الاحتلال المغربي الغازي على الجبهة الشمالية, بعد ان وضعت الحرب اوزارها على الجبهة الجنوبية.

مكاسب جبهة البوليساريو التي تحققت بموجب التوقيع على اتفاقية السلام لم تقتصر على الجبهة العسكرية وبل زعلى الجبهة  الدبلوماسي والاعلامية,  بافشالها لاتفاقية مدريد بعد انسحاب احد اركانها , و فضحها باعتبارها  مؤامرة  حيكت ضد ارادة الشعب الصحراوي.

لقد استعاد الشعبين الموريتاني والصحراوي علاقاتهما على المستويين الرسمي والشعبي بموجب تلك الاتفاقية التاريخية التي عبر القادة الموريانيين في تلك المرحلة بانها كانت استجابة لارادة الشعب الموريتاني الذي الح على ضرورة انسحاب الجيش الموريتاني من الاراضي الصحراوية  ومن حرب على الاشقاء لا ناقة له فيها و لا جمل, والاسراع في وعودة العلاقات بين الشعبين  الشقيقين الى طبيعتها.

 

وفيما يلي نص الاتفاقية  المعتمدة لدى الامم المتحدة :

 

 

 

 

image001

 

 

 

 

 

 

 

 

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ