.
الأربعاء 02/12/2020

إطلاق حملة دولية للكشف عن حقيقة اغتيال محمد لمين هيدالة

منذ 6 سنوات في 20/مايو/2015 6

اطلق نشطاء ومتضامنون مع القضية الصحراوية الثلاثاء حملة دولية على موقع ” افاز المتخصص ” للتعريف بقضية اغتيال المواطن الصحراوي محمد لمين هيدالة ولفت الانتباه حول معركة الأمعاء التي تخوضها ولدته.
ونشرت المحملة التي استطاعت جمع أثر من 1000 توقيع في ظرف ساعات رسالة موجهة الى بعثة المينورسو ووزارة العدل المغربية للكشف عن ملابسات اغتيال الشاب الصحراوي ومحاكمة الجناة.
وتطالب الرسالة بفتح تحقيق مستقل حول الجريمة وتوضيح الظروف المحيطة، واجراء تشريح طبي لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء وفاة الشاب الصحراوي
بها واستخراج الجثث وتشريحها على ابني والخبراء الطبيين غير متحيز لتوضيح أسباب وفاته.
وتدعو الحملة كافة الصحراويين والمتضامنين الانضمام الأصوات المطالبة بكشف الحقيقة والتعبير عن التضامن مع المواطنة الصحراوية تكبر هدي المضربة عن الطعام منذ خمسة أيام.عبر زيارة الرابط التالي :

https://secure.avaaz.org/es/petition/Ministerio_de_Justicia_de_la_potencia_ocupante_Marruecos_y_a_la_MINURSO_Esclarecer_el_asesinato_de_Haidala_y_juzgar_a_lo/?Day2Share
وتنشط المواطنة الصحراوية مساء غد الأربعاء ندوة صحفية بمقر البرلمان الأوروبي بستراسبورغ في إطار حملة للتعريف بقضية اغتيال ابنها
وتلقت دعوة من عدد من البرلمانيين الأوروبيين من حزب اليسار الأوروبي للقيام بحملة تحسيس حول اغتيال ابنها والضغط على النظام المغربي للكشف عن ملابسات الجريمة.
وأوضحت تكبر انها على استعداد للموت من أجل استرجاع جثة ابنها، منددة بالحصار الشديد الذي تفرضه قوات الأمن المغربية على منزل عائلة أهل هيدالة بالعيون المحتلة.
وكان الشاب الصحراوي محمد لمين هيدالة قد توفي في فبراير الماضي بعد تعرضه لاعتداء شنيع على يد خمسة مستوطنين مغاربة.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ