.
الخميس 03/12/2020

الأمم المتحدة ترفض تبريرات المغرب وتؤكد ان وفاة حسنة الوالي كانت نتيجة الإهمال وسوء المعاملة

منذ 6 سنوات في 05/أبريل/2015 6

أكد المقرر الأممي الخاص المعني بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان ميشيل فورست رفضه للتبريرات التي قدمها النظام المغربي بخصوص الأسئلة التي وجهها حول وفاة الناشط الحقوقي الصحراوي حسنة الوالي نهاية سبتمبر الماضي.
وعبر المسؤول الاممي في تقرير اصدره حول أبرز الانتهاكات المرتكبة ضد نشطاء حقوق الانسان في العالم خلال سنة 2014 عن قلقه إزاء الاعتقال التعسفي والتعذيب وسوء المعاملة وانعدام الرعاية الطبية المناسبة والتي أدت –كما قال – الى وفاة الناشط الحقوقي الصحراوي حسنة الوالي.
واكد المقرر الاممي ان أجوبة الحكومة المغربية بخصوص قضية وفاة حسنة الولي وقضايا أخرى لم تكن مقنعة
للإشارة من المقرر ان يقوم المقرر الأممي الخاص المعني بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان خلال الأسابيع المقبلة بزيارة الاراضي المحتلة من الصحراء الغربية للاطلاع على اوضاع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان
ويتعرض نشطاء حقوق الانسان في الصحراء الغربية لحملة شرسة من طرف النظام المغربي لثنيهم عن القيام بعملهم في رصد أوضاع حقوق الإنسان المتدهورة في الصحراء الغربية والدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.
ونتيجة لهذه الحملة اغتيل في اكتوبر الماضي الناشط الحقوقي حسنة الوالي الذي كان معتقلا بسجن الداخلة المحتلة
وقال ميشيل فورست “إن المدافعين عن حقوق الإنسان بدول العالم مهددون وتجب حمايتهم،مشيرا الى أن “الدفاع عن حقوق الإنسان بات مشبوها”، والمدافعين عن حقوق الإنسان معرضون بشكل كبير للمشاكل والتهجمات والتحرشات، بالإضافة إلى القوانين التي تجرمهم، ودعا المدافعين عن حقوق الإنسان ألا “يتوقفوا عن النضال” رغم هذه التحديات.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ