.
الخميس 03/12/2020

الاتحاد الاوروبي : المساعدات الانسانية الموجهة الى اللاجئين الصحراويين لم تحول عن وجهتها

منذ 5 سنوات في 27/يونيو/2015 5

أكد المفوض الأوروبي المكلف بالشؤون الانسانية “كريستوس ستيليانيد” أنه لم يسجل أي تحويل للمساعدات الانسانية المقدمة للاجئين الصحراويين, مشيرا الى أن المفوضية الاوروبية عززت نظام المراقبة بعين المكان.
و ردا على سؤال لبرلمانيين حول هذه المسألة, صرح السيد “ستيليانيد” أنه ” لم يتم تسجيل اي تحويل للمساعدات منذ اتخاذ هذه الاجراءات (لاسيما المتعلقة بالمراقبة).
من جهة أخرى أضاف نفس المسؤول أنه ” في حالة تسجيل مؤشر للغش أو عدم الانتظام , فانه بامكاننا اتخاذ فورا مختلف الاجراءات لتسوية المشكل على اساس الحاجيات”.
كما أردف يقول أن الاتحاد الاوروبي يقدم مساعدة انسانية للاجئين الصحراويين منذ 1993, مضيفا أن ” المفوضية الاوروبية أخطرت سنة 2003 الديوان الاوروبي لمكافحة الغش بناء على مزاعم بتحويل وجهة هذه المساعدات .
في نفس الشأن صرح المفوض الاوروبي أنه ” منذ اطلاق هذه الادعاءات حول الغش, و مثلما سبق و ان أبلغته للبرلمان الاوروبي في سنة 2008, قامت المفوضية الاوروبية بتدعيم نظام المراقبة بعين المكان, بالنسبة للاعمال المنفذة بمخيمات اللاجئيين, كما اتخذت اجراءات حمائية و تصحيحية صارمة من أجل السهر على ايصال هذه المساعدات للمستفيدين المعنيين. و لتفادي تحويلها عن وجهتها”.
كما طمأن المفوض الأوروبي أن جميع الشركاء الذين يتلقون تمويل من المفوضية. يتعين عليهم مراقبة السلسلة اللوجستية, و سلسلة توزيع المساعدات, اضافة إلى أن تواجد البرنامج الغذائي العالمي بعين المكان ” قد تزايد”.
و كشف المتحدث أن ” موظفي المفوضية الموجودين بعين المكان يقومون كل شهر بزيارات مستقلة الى المخيمات, و أنه منذ 2004 أنجزت المفوضية 36 تدقيق حسابات على النشاطات المطبقة بمخيمات اللاجئيين الصحراويين”.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ