.
الجمعة 04/12/2020

الامين العام لفريق الصداقة الموريتاني الصحراوي, رغم التعتيم الاعلامي هناك دولة صحراوية قائمة بكل مقوماتها .

منذ 5 سنوات في 11/سبتمبر/2015 9

قال الأمين العام لفريق الصداقة الموريتاني الصحراوي محمد فال ولد عيسي في تصريح لوكالة الاخبار الموريتانية , إن الزيارة التي قام بها نواب البرلمان الموريتاني للصحراء الغربية، كشفت حجم معاناة الشعب الصحراوي، واظهرت جانبا ظل مجهولا لدى الكثير من الموريتانيين.
وأضاف ولد عيسي إنه شاهد مع رفاقه دولة قائمة بكل مقوماتها، وإن زيارته للنواحي العسكرية والمخيمات والمناطق المحررة كشفت حجم التحول الحاصل، رغم التعتيم الإعلامي والظلم الممارس على الصحراويين.
وأكد استمراره ورفاقه في حمل القضية الصحراوية والتعريف بها، رفضا للظلم ووقوفا مع الأخوة الذين يعانون من استعمار آن أن يتحرروا منه.
وكان فريق الصداقة الموريتاني الصحراوي الذي يتكون من مجموعة من مختلف الأحزاب السياسية الموريتانية ويرأسه رئيس لجنة القانون والدفاع والداخلية في الجمعية الوطنية الموريتانية السيد حبيب ولد الداه ، رفقة كل من الأمين العام للفريق السيد محمد فال ولد عيسى ورئيس لجنة الرقابة في الجمعية الموريتانية محمد أبو المعالي, قد انهى زيارته قبل ايام الى الاراضي الصحراوية المحررة ومخيمات اللاجئين الصحراويين .

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ