.
الأحد 07/03/2021

البرازيل ستواصل العمل من اجل تمكين المينورسو من مراقبة حقوق الانسان في الصحراء الغربية

منذ 6 سنوات في 04/مايو/2015 20

اكدت رئيسة شعبة السلام والامن في وزارة الخارجية البرازيلية الوزيرة ماريا لويزا مورايس ان الحكومة البرازيلية “سيواصل سعيها من أجل أن تشمل بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية حقوق الإنسان”.
و أعربت المسؤولة البرازيلية امام البرلمان عن ارتياحها لكون المجتمع المدني البرازيلي يأخذ بعين الإعتبار الملف الصحراوي مجددة موقف بلدها القائم على احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره و في الحوار الدائم مع جبهة البوليساريو باعتباره الممثل الشرعي للشعب الصحراوي.
وابرزت ان عدم احراز تقدم في المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو من شانه ان تكون له تداعيات سلبية ،خاصة مع استمارار انتهاكات حقوق الانسان.
ودعت المسؤولة البرازيلية المجتمع الدولي الى تكثيف الدعم الانساني المقدم لللاجئين الصحراويين
دعا ممثلو المجتمع المدني البرازيلي حكومة بلدهم إلى “تحرك أكبر” على الساحة الدولية من أجل تسوية النزاع الصحراوي و الإعتراف بالجمهورية الصحراوية كدولة ذات سيادة.
و قد تم توجيه هذا النداء خلال جلسة عامة للجنة الشؤون الخارجية و الدفاع الوطني لغرفة نواب البرلمان البرازيلي خصصت للمسألة الصحراوية بعنوان “مناقشة وضعية الشعب الصحراوي و الإعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية من طرف الحكومة البرازيلية”.
و يتعلق الأمر بجلسة تضامنية مع الشعب الصحراوي قررت بالإجماع من طرف أعضاء الغرفة بحيث شهدت مشاركة “مكثفة” للنواب و أعضاء مجلس الشيوخ و ممثلي الحركات الاجتماعية و النقابات و الصحفيين.

0
التصنيفات: سلايدرمستجداتمواقف

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ