.
الأحد 20/06/2021

البرلمان السويدي: نواب اليسار يطالبون الحكومة بربط العلاقات الاقتصادية مع المغرب, باحترام القانون الدولي, وتنظيم الاستفاء في الصحراء الغربية.

منذ 6 سنوات في 09/ديسمبر/2015 37

طالب نواب حزب اليسار في البرلمان السويدي الثلاثاء, الحكومة الى اشتراط التوقيع على اتفاقيات شراكة مع المغرب, باحترام هذا الأخير للقانون الدولي, والسماح بتنظيم استفتاء لتقرير المصير بالصحراء الغربية.
وخلال نقاش البرلمان لوثيقة ” مراجعة سياسة الجوار الأوروبي” , اكدت النائبة “لوتا جنسون” في كلمة باسم حزب اليسار السويدي –حصل موقع صمود على نسخة منها – أن الحكومة السويدية مطالبة بالدفاع عن القانون الدولي, خلال جميع المفاوضات بشأن التجارة وتعزيز التعاون مع المغرب .
واكد النواب على ضرورة اشتراط احترام المغرب للقانون الدولي, واجراء لاستفتاء في الصحراء الغربية وفقا لقرارات الأمم المتحدة.
وأبرز نواب اليسار السويدي ان المغرب يحتل منذ 1975 أجزاء كبيرة من الصحراء الغربية, في تحد للمجتمع الدولي وقرارات الأمم المتحدة.
واكد النواب ان جهود الأمم المتحدة الهادفة الى تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير, متعطلة بسبب التعنت المغربي, ورفضه الامتثال للقانون الدولي.
ودعا نواب اليسار في الأخير الحكومة السويدية الى تنفيذ القرارات البرلمانية المتعلقة بالاعتراف بالدولة الصحراوية, وتشجيع البلدان الأوروبية الى الاعتراف بالجمهورية الصحراوية.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ