.
الأثنين 30/11/2020

التقرير السنوي للعفو الدولية : المغرب يمارس أساليب القمع والترهيب لإسكات الأصوات المطالبة بتقرير المصير في الصحراء الغربية

منذ 6 سنوات في 25/فبراير/2015 7

اكدت منظمة العفو الدولية اليوم الأربعاء ان النظام المغربي يواصل بكل قوة التصدي للاحتجاجات المتنامية المطالبة بتقرير المصير بالصحراء الغربية.

وابرزت المنظمة في تقريرها السنوي 2015 -اطلع موقع صمود على نسخة منه– ان الخناق اشتد واعمال التعذيب ازادت حدة في محاولة لترهيب المدنيين الصحراويين ونشطاء حقوق الإنسان وثنيهم عن المطالبة بحقوقهم وعلى راسها حق تقرير المصير.

واكد التقرير ان النشطاء السياسيين والمدافعين عن حقوق الانسان والإعلاميين يواجهون بشكل مستمر التضييق والمنع ممن ممارسة حقهم في حرية التعبير وحرية تكوين الجمعيات وحرية التجمع.

ويكشف التقرير تنامي ظاهرة الاعتقال والتعذيب وغيرها ضروب المعاملة السئية فضلا عن المحاكمة.

ويؤكد التقرير ان النظام المغربي يتصدى بعنف شديد  للمظاهرات والاحتجاجات التي تشهدا مدن الصحراء الغربية بشكل دائم .

وأوضح التقرير ان النظام المغربي أعاق الجهود التي تقوم بها المنظمات الصحراوية لتوثيق الانتهاكات المغربية المستمرة ضد الصحراويين ومنع اكثر من 39 مراقبا وصحفيا اجنبيا من زيارة الإقليم والاطلاع على أوضاع حقوق الانسان .

وفضحت العفو الدولية عملية الانتقام التي نفذها النظام المغربي بحق عائلة المناضل الصحراوي امبارك الدوادي الذي زج به رفقة عدد من افراد اسرته بالسجن انتقاما من مواقفه السياسية المدافعة عن حق تقرير المصير بالصحراء الغربية.

وعبر التقرير عن الأسف كون مجلس الامن الذي ناقش القضية الصحراوية شهر ابريل 2014 فشل في المصادقة على تميكن بعثة المينورسو من ممارسة مهام مراقبة حقوق الانسان في الصحراء الغربية .

0
التصنيفات: أحدث التقارير

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ