.
الثلاثاء 01/12/2020

الجمهورية الصحراوية مقبلة على ربط علاقات تعاون وصداقة مع 16 بلدا عبر العالم

منذ 5 سنوات في 27/أغسطس/2015 10

كشف تقرير اللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة عن مقترحات جديدة مقدمة للنقاش خلال الدورة ال70للجمعية العامة.
وفي هذا الخصوص شددت توصيات اللجنة والحلقات الدراسية المتضمنة في التقرير السنوي للجنة “على أهمية تعزيز العلاقات فيما بين الأقاليم المستعمرة، لا سيما في مجال تبادل المعلومات عن تلك الأقاليم، وأحاط التقرير علما بالمقترح بشأن إنشاء شبكة فيما بين تلك الأقاليم؛
ومن شان هذا المقترح فسح المجال واسعا أمام الجمهورية الصحراوية لتعزيز علاقاتها مع 16 إقليما لازالت تنتظر تصفية الاستعمار بما في ذلك تبادل المعلومات والخبرات وتعزيز التعاون في شتى المجالات فضلا عن تنسيق المواقف في المحافل الدولية لتسريع استكمال تصفية الاستعمار من هذه البلدان.

ويتعلق الامر بالاقليم المستعمرة التالية التي نتظر تقرير المصير :سانت هيلانة ،توكيلاو ،غوام ،بيتكيرن ،برمودا ،جزر فرجن ،جزر كايمان، مونتيسيرات،جزر فرجن، جزر تركس وكايكوس ،ساموا الأمريكية ،جبل طارق،أنغيلا ،كاليدونيا الجديدة،بولينيزيا الفرنسية
وأوصى التقرير على ضرورة أن تواصل اللجنة الخاصة إعادة ترتيب طرق عملها وشحذ قدرتها على عقد الحلقات الدراسية الإقليمية بطريقة مبتكرة وذلك لكفالة زيادة مستوى مشاركة أعضائها في تلك الحلقات بتمويل من الأمم المتحدة، مما يمكِّن اللجنة من تحسين الاستماع إلى آراء شعوب الأقاليم المستعمرة وفقا للقرارات ذات الصلة الصادرة عن الأمم المتحدة بشأن إنهاء الاستعمار؛
فيما يتعلق بدور منظومة الأمم المتحدة في تقديم المساعدة إلى الأقاليم المستعمرة، شدد التقرير على ضرورة مشاركة هيئات الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة المعنية في عمل اللجنة الخاصة وتعزيز الجهود التي تبذلها، وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وباستخدام الآليات المناسبة، في تقديم المساعدة إلى الأقاليم المستعمرة. وفي هذا الصدد، يجب على اللجنة الخاصة إيجاد السبل والوسائل اللازمة لتشجيع هذه الوكالات والهيئات على المشاركة؛
ودعا التقرير الى العمل على إيجاد السبل والوسائل التي تستطيع بواسطتها اللجنة الخاصة أن تعد، على أساس كل حالة على حدة، تقييمات أفضل للمرحلة الراهنة من إنهاء الاستعمار وتقرير المصير في كل إقليم وفقا لقرارات الأمم المتحدة ومقرراتها ذات الصلة، ويمكن استخدامها كقائمة مرجعية يقاس على أساسها ما أحرز من تقدم وما تبقى من عمل يجب القيام به
واكد التقرير على ضرورة أن تواصل اللجنة الخاصة العمل من أجل إيفاد بعثات زائرة إلى الأقاليم المستعمرة، ملاحظا في هذا الصدد الاهتمام الذي أبداه ممثلو الأقاليم المستعمرة في الحلقات الدراسية بهذه البعثات الزائرة والخاصة؛
وأكد التقرير من جديد أن عملية إنهاء الاستعمار ستظل غير مكتملة إلى أن تُحسم جميع القضايا المعلَّقة بشأن إنهاء الاستعمار ومسائل المتابعة ذات الصلة بطريقة مرضية ووفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة؛
ودعا التقرير الى مواصلة تقييم التحديات الحالية التي تواجه عملية إنهاء الاستعمار والفرص المتاحة أمامها وأن تضع خطة عمل عملية للعقد الثالث بهدف التعجيل بعملية إنهاء الاستعمار.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ