.
السبت 05/12/2020

الحكومة السويدية ستقدم قريبا توصيات بخصوص سياستها الخارجية تجاه القضية الصحراوية.

منذ 6 سنوات في 13/مايو/2015 8

كشفت وزيرة الخارجية السويدية السيدة “مارغو فالستروم” اليوم الاربعاء ان الحكومة السويدية تعكف حاليا على مراجعة سياستها الخارجية تجاه القضية الصحراوية, ومسألة الاعتراف بالجمهورية الصحراوية.
واوضحت رئيسة الدبلوماسية السويدية في رسالة الى البرلمان السويدي -حصل موقع صمود على نسخة منها- ان توصيات هامة حول القضية الصحراوية ستكون جاهزة قريبا دون ان توضح طبيعة تلك التوصيات.
وذكرت الوزيرة ان التقييم الذي شرع في اعداده يتضمن مقترحات بخصوص الضغط لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير، والمساعدات المقدمة الى اللاجئيين الصحراويين وقضية الشراكة الاوروبية المغربية خاصة الاتفاقيات التي ستناقش وتتضمن الصحراء الغربية.
ولمحت الوزيرة الى قضايا اخرى هامة مدرجة ضمن التقييم دون ذكرها في اشارة الى مسالة الاعتراف بالدولة الصحراوية والتي تحتاج الى دراسة معمقة قبل اتخاذ قرار بشانها.
وكان النائب البرلماني السيد “ماركوس ويشيل” تقدم نهاية الشهر الماضي باسئلة حول مسالة الاعتراف بالجمهورية الصحراوية.
وتلفت الأسئلة التي وجهت الى رئيسة الدبلوماسية السويدية الانتباه الى القرار التاريخي الذي اتخذه البرلمان السويدي سنة 2012 والذي طالب الحكومة بالاعتراف بالجمهورية الصحراوية.
وتوضح الأسئلة ان الحكومة الحالية المكونة من حزبين صوتا لصالح القرار المذكور يمكن ان تجعل مسالة الاعتراف بالجمهورية الصحراوية حقيقة على الأرض.
وتدعو الأسئلة الحكومة الى عرض مسالة الاعتراف بالدولة الصحراوية المستقلة امام نواب الشعب السويدي.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ