.
الثلاثاء 01/12/2020

انتصار جديد للشعب الصحراوي : البرلمان الاوروبي يقرر ايفاد بعثة لتقصي اوضاع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية.

منذ 5 سنوات في 04/سبتمبر/2015 6

عبر الاتحاد الأوروبي عن انزعاجه من الوضعية المزرية للمعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية, وقرر إيفاد بعثة لتقصي اوضاعهم ، وذلك بعد مناقشة ملف الشهيد “محمد الامين هيدالة” الذي توفي متاثرا بجراحه البليغة بمستشفى الحسن الثاني باكدير حيث كان رهن الاعتقال التعسفي .
و أعلنت “فيديريكا موغيريني “، المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، أن الاتحاد الأوروبي يعبر عن انزعاجه بخصوص وضعية المعتقلين السياسيين بالسجون المغربية .
وتعهدت بالرد على تدخلات 53 نائبا في البرلمان الأوروبي حول قضية الناشطة الصحراوية تكبر هدي، والدة محمد الامين هيدالة التي تخوض حاليا إضرابا قبالة مقر مندوبية الحكومة المركزية لمدريد بأرخبيل الكناري، للمطالبة بتسلم جثة نجلها بغية إخضاعها لعملية تشريح لتحديد اسباب وفاته .
وفي ردها عن سؤال تقدمت به النائبة “بالوما لوبيث ” عن حزب اليسار الموحد الاسباني , بالبرلمان الاوروبي حول وفاة الشهيد محمد الامين هيدالة , أكدت “فيديريكا ” ان الاتحاد الأوروبي ضد الإفلات من العقاب في حالات الاعتداءات الجسدية على السجناء، وأنها دعت السلطات المغربية إلى ” الوفاء بالالتزامات الدولية بشأن ملف حقوق الإنسان” ، كما طالبتها برفع الحظر عن المنظمات غير الحكومية لتتمكن من القيام بزيارات تفقدية لمختلف المؤسسات السجنية في المغرب وفي الاراضي الصحراوية المحتلة .
وعبرت النائبة ” بالوما لوبيث” عن ارتياحها لموقف المفوضية العليا للسياسة الخارجية والامن في الاتحاد الاوروبي بخصوص قضية الشهيد ” محمد الامين هيدالة ” وطالبت بالغاء الاتفاقيات التجارية مع المغرب, وباتخاذ اجراءات صارمة بخصوص الانتهاكات الخطيرة التي ترتكبها سلطات الاحتلال المغربية بالمدن المحتلة من الصحراء الغربية.
النائبة الاسبانية في الاتحاد الاوروبي انتقدت بشدة تعامل الحكومة الاسبانية بمدريد مع وضعية الناشطة الصحراوية “تكبر هدي” والدة الشهيد محمد الامين هيدالة.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ