.
الخميس 26/11/2020

بعد تحذير صحيفة “فورين بوليس” الامريكية, انفجار بمسجد الحسن الثاني خلال تواجد ما يقارب 22 الف مصلي تتضارب الانباء حول اسبابه.

منذ 5 سنوات في 14/يوليو/2015 5

اثار انفجار داخل مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء بمناسبة احياء ليلة القدر هلع المصلين الذين قارب عددهم 12 الف مصلي حسب مصادر صحفية.
الانفجار الذي لم يتم بعد الكشف عن اسبابه الحقيقية, تحدثت مصادر صحفية مغربية انه كان نتيجة لتماس كهربائي ادى الى انفجار مكبر الصوت, فيما ذهب اخرون الى القول بان دخول “فار” الى جناج النساء كان هو السبب.
بعض الضحايا الذين اصيبوا يكسور بليغة واغماءات بسبب تدافع المصليين وهم يفرون من المسجد قال انه شاهد اعمدة الدخان تتصاعد بعد دوي انفجار وسمع اصوات تنادي باخلاء المسجد.
وكان المغرب قد شهد حوادث متفرقة مشابهة خلال الاسبوع الجاري حيث شبت نيران بمطار محمد الخامس الدولي في السابع من الشهر الجاري وتم اخلاء المطار من الطائرات, ومنعت طائرات من الهبوط, دون ان تكشف الاسباب الحقيقية لهذا الحادث.
كما شب حريق مهول يوم الخميس الماضي بالسوق التجاري بباب الخميس بمراكش ولم تتمكن عملية الاطفاء من الحد من السنة النيران الا بعد ان التهمت محتواته مخلفة اضرارا مادية جسيمة.
كما التهمت النيران اربعة عمال والحقت جروحا بليغة بثلاثة اخرين بعد نشوب حريق بمخبزة يوم امس بمدينة سطات والاوساط تتحدث عن فعل فاعل, ضف الى ذلك ما وقع باقليم طاطا ومدينة اسرير جنوب المغرب.
وكان مقال لصحيفة “فورين بوليس” الامريكية قد اكد ” انه لا يكاد يمر اسبوع دون ان تعلن اجهزة الامن المغربية انها تمكنت من تفكيك خلية نائمة تنتمي لتنظيم داعش, ملفتا إلى ان هناك أكثر من ألف مغربي والارقام الدقيقة غير متوفرة , تم تجنيدهم وتدريبهم من قبل هذا التنظيم في سوريا.
واضاف ان السلطات المغربية تخشى أن يعود هؤلاء المقاتلون المتطرفون ويستقطبوا المزيد من المجندين لشن هجمات على أراضيها, خصوصا مع ارتفاع معدلات الفقر في المغرب وتنامي البطالة بين صفوف الشباب، فضلا عن قمع المعارضة السياسية السلمية .
وتساءل الكاتب في الاخير هل الملك على استعداد لمقايضة جزء من امتيازاته وسلطاته الواسعة، ليس فقط من أجل حقوق الإنسان والمساواة ولكن لإنقاذ بلاده من ” تنظيم داعش” مضيفا: إذا لم يتخذ أي إجراء قريبًا فلم يعد أمامه أي خيار .

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ