.
الجمعة 04/12/2020

بعد 24 سنة من دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ هل فعلا شكلت المينورسو مظلة لتكريس الاحتلال المغربي كامر واقع!

منذ 5 سنوات في 06/سبتمبر/2015 4

في مثل هذا اليوم من سنة 1991 دخل اتفاق وقف اطلاق النار بين جبهة البوليساريو والمغرب حيز التنفيذ, ليشكل بذلك الخطوة العملية الاولى لامتحان الارادة السياسية لديهما للالتزام بتطبيق مقترحات التسوية التي صادقوا عليها في 30 من شهر اغسطس 1988.
وكان الامين العام للامم المتحدة قد شكل بالتعاون مع منظمة الوحدة الافريقية سنة 1985 بعثة للمساعي الحميدة تمكنت في اقل من اربع سنوات من تقديم مقترحات للتسوية حظيت بموافقة المغرب وجبهة البوليساريو 30 اغسطس 1988 و اعتمدها الامين العام للامم المتحدة في تقريره المقدم الى مجلس الامن سنة 1990، مدعومة باطار خطته لتنفيذها.
وفي 29 أبريل 1991، قرر مجلس الأمن الدولي في قراره 690 أن ينشئ بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية وفقا لتقرير الأمين العام (S/22464) والذي فصّل بشكل أكبر خطة التنفيذ.
ونصت الخطة على فترة انتقالية يكون للممثل الخاص للأمين العام خلالها المسؤولية المنفردة والخالصة على كل المسائل المتعلقة بالاستفتاء والذي يختار فيه شعب الصحراء الغربية بين الاستقلال أو الاندماج مع المغرب.
ويساعد الممثل الخاص في مهامه مجموعة متكاملة من أفراد الأمم المتحدة المدنيين والعسكريين وأفراد الشرطة ويعرفون باسم بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية.
كما يقوم المفوض السامي لشؤون اللاجئين للأمم المتحدة بتنفيذ عملية برنامج إعادة التوطين للناخبين المؤهلين من الصحراء الغربية والذين يعيشون خارج الإقليم.
وكان من المقرر أن تبدأ الفترة الانتقالية بسريان وقف إطلاق النار وتنتهي بإعلان نتائج الاستفتاء, وفق نفس الخطة التي حددت شهر يناير 1992 كاخر اجل لتنظيم الاستفتاء.
وبالفعل دخل وقف اطلاق النار حيز التنفيذ في نفس التاريخ المحدد في خطة التسوية وبقي الاستفتاء معلقا الى اليوم لغياب الارادة السياسية لدى الاحتلال المغربي وعجز الامم المتحدة عن الوفاء بالتزاماتها تجاه الشعب الصحراوي.
ويبقى السؤال المؤرق حقا بعد مرور 24 سنة على دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ, هو لماذا اصر الامين العام للامم المتحدة انذاك على فرض سريانه بقوة اتفاق الاطراف على خطة التسوية, رغم ان اغلب القضايا التفصيلية لم يتم الاتفاق بشانها انذاك تمهيدا للدخول في المرحلة الانتقالية, ولم يستعمل نفس القوة لفرض تطبيق باقي بنودها ؟
الا يدعم الحفاظ على وضعية الجمود القائمة الاعتقاد بان بعثة المينورسو بالكاد اصبحت مظلة لحماية الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية في انتظار تكريسه كامر واقع ؟

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ