.
الثلاثاء 01/12/2020

راي صمود : لو قال “احمد منصور” لخصومه اللهم اني صائم وصمت لكفى .

منذ 5 سنوات في 04/يوليو/2015 5

لن نكون الى جانب السياسيين المغاربة ومن يدور في فلكهم من اعلاميين وحقوقيين من خدام عرش المخزن في المغرب الاقصى, لان ما قال فيهم الكاتب والصحفي احمد منصور قليل من كثير مما يجب ان يقال في محله.
ولكن الغريب في كلام معد برنامج “بلا حدود “, هو استثنائه لقادة حزب “العدالة والتنمية” المغربي منهم, يقول متحدثا عن دوافع هجومه على الساسة والاعلاميين المغاربة : ” الا ان صراعا سياسيا بين أطراف مغربية معروفة بالفساد والعفونة من جهة, وأطراف أخرى من حزب العدالة والتنمية معروفة بالإستقامة وفضح الفساد والفاسدين من جهة أخرى, تحول بإيحاء من هؤلاء السياسيين الفاسدين لبعض الإعلاميين المرتزقة الفاسدين إلى محاولة للنيل منى وتشويه سمعتى  ” .
ويضيف : ” لم تجد الصحف الصفراء فى المغرب التى يديرها بعض الساقطين و… وسفلة السفلة من سياسيين وإعلاميين ممن يعيشون فى المستنقعات ويقتاتون على المحرمات والرذائل وأعراض الناس … سوى ان يحاولوا النيل منى ومن بعض السياسيين المغاربة الشرفاء الذين يفضحون اللصوص والمرتزقة الذين ينهبون أموال الشعب ويسرقون مقدراته وينسجوا قصصا من وهم خيالهم المريض وترويج أجهزتهم الفاسدة التى تنال من أعراض الشرفاء وسمعة محاربى الفساد والرذيلة ”
استثناء قادة حزب العدالة والتنمية من مسؤولية الفساد المستشري في المغرب’ واظهارهم بمظهر الاتقياء المصلحين, هو انتقاء لن نعيبه على صحفي خريج قناة الجزيرة, ولكن سنعيب عليه ما يعيب على غيره من الصحفيين والاعلاميين.
لقد دفعته رغبة الانتصار لنفسه ولفصيله الى اخفاء جزء من الحقيقة, وهي ان الفساد بكل اشكاله ومستوياته المستشري في مفاصل دولة المخزن في المغرب الاقصى, دخل في عهد حزب العدالة والتنمية مرحلة التقنين والتشريع , وتم فعليا الشروع في وضع قانون يجيز الزنا الذي وصفه وزير العدل الحالي بالجنس خارج القانون, كما تم الشروع في تشريع المثلية و حق الافطار في رمضان و التحلل من قيود الاسرة حيث قال وزير الصحة في حكومة العدالة والتنمية ” من حق الفتاة ان تتصرف في جسدها” وتقنين تجارة المخدرات وغيرها من القوانين و التشريعات التي تروم تشريع ابواب ما تبقى من بيوت المغاربة المحصنة امام الفساد , بعد فتح ابواب المغرب على مصراعيها امام شواذ العالم خدمة للسياحة التي تضخ العملة الصعبة في خزائن المخزن .
كما سنعيب عليه انه لم يكن يوما في صف من اسماهم ب ” السياسيين والإعلاميين الذين يحاربون الفساد والفاسدين الذين رفضوا الإنزلاق لهذا المستنقع ” ولم يقل لهم “دافعوا عن شرفكم وسمعة بلادكم وبناتكم ولا تتركوا هؤلاء الفاسدين يسرقون قوتكم وحقوقكم ويشوهون صورتكم ضعوهم تحت أحذيتكم وواصلوا فضح سرقاتهم وفسادهم ” من على منبر قناة الجزيرة ليكون له صداه .
بل كان بصمته وتجاهله للحقيقة في صف من وصفهم بانهم ” يرتدون ثوب الصحافة والإعلام وليسوا سوى مجموعة من المرتزقة والأفاقين والشواذ وشذاذ الآفاق عبيد أسيادهم …..و مجموعة من الحشرات والطفيليات التى تعيش فى المزابل والمستنقعات” .
لايتعظ الاسلامويون بما يعظون الناس به وهم تماما مثل حكام العرب المستبدين, فهؤلاء يتربعون فوق القوانين الوضعية, والاولئك يتربعون فوق القوانين الشرعية لا فرق بينهم الا من رحم ربك.
احمد منصور بلغ منه الغضب مبلغا فنضح اناءه بمافيه, ولو اتعظ بقول رسولنا الكريم لكان اسلم, يقول صلى الله عليه وسلم ” الصيام جنة فلا يرفت ولا يجهل, وان امرؤ قاتله او شاتمه فليقل : اني صائم, مرتين ” رواه البخاري في صحيحه.

0
التصنيفات: رأي صمودسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ