.
الأحد 20/06/2021

رغم الاجراءات الامنية المشددة, المخدرات المغربية تغزو الجزائر.

منذ 5 سنوات في 04/يناير/2016 26

تمكن الدرك الوطني الجزائري ، من تفكيك عصابة إجرامية مختصة في الترويج و المتاجرة بالمخدرات، يمتد نشاطها من ولايات تيبازة، البليدة الجزائر إلى غاية المملكة المغربية مرورا بولايات تلمسان، وهران وتيسمسيلت بغرب البلاد، يقودها خمسيني فار من العدالة ومطلوب لدى الانتربول.
الإطاحة بالعصابة الإجرامية تم على اثر توقيف سيارة مشبوهة من طرف سرية امن الطرقات، على مستوى حاجز امني بمقطع خيرة بالدواود، حيث أفضت عملية التفتيش الدقيق للسيارة، إلى اكتشاف كمية كبيرة من المخدرات مخبأة بإحكام.
التحقيق افضى الى تحديد هوية رئيس العصابة المقيم بمدينة مغنية بالحدود الجزائرية المغربية والذي يتولى جلب المخدرات من المملكة المغربية التي تربطه بها علاقات مع أباطرة المخدرات.
وكان الديوان الوطني الجزائري لمكافحة المخدرات والإدمان قد كشف أمس الأحد عن أرقام مخيفة بخصوص انتشار آفة المخدرات بمختلف أنواعها بالجزائر, والتي يتم تهربها من المغرب باتجاه الأراضي الجزائرية على الرغم من الإجراءات التي تبدلها عناصر الأمن المختلفة بغرض محاربة هذه الظاهرة التي يحاول من خلالها نظام المخزن في المغرب تخريب عقول الشباب الجزائري.
و أشار الديوان في أحدث حصيلة له إلى حجز أكثر من 109 طن من القنب الهندي بالجزائر خلال ال 11 شهرا الأولى لسنة 2015 منها 35,60 % تم حجزها بمنطقة غرب الوطن. 
وكانت الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان قد دعت السلطات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني وجميع الفاعلين الى مكافحة آفة المخدرات التي يحاول النظام المغربي إغراق الجزائر بها من خلال شبكات تهريب تعمل لصالحه وتسعى إلى تخريب عقول الشباب الجزائري, وطالبت بتحرك سريع وفعال لطرح القضية في المحافل الدولية ومنها الأمم المتحدة وباقي المنظمات الدولية والإقليمية الأخرى من أجل مواجهة حازمة لما يمكن اعتبارها حربا غير معلنة ضد الشباب الجزائري.
وأكدت الرابطة أن ما يتم مداولته وتهريبه عبر الحدود في الواقع يفوق بكثير النسب المعلن عنها من قبل الجهات الرسمية بعد الانتشار الهائل لها في المدارس و الجامعات والأحياء الشعبية.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ