.
الجمعة 04/12/2020

فوز “جيريمي كوربين” اخرس الاعلام المغربي .

منذ 5 سنوات في 13/سبتمبر/2015 7

سقط وصول صديق الشعب الصحراوي الكبير “جيريمي كوربين” الى زعامة حزب العمال البريطاني كالصاعقة على دار المخزن فاخرست ابواقه الدعائية التي لا تترك شاذة ولا فاذة الا وتناولتها بالتفصيل الممل.
تجاهل وسائل الاعلام المغربية لفوز “جيريمي كوربين” امس بزعامة حزب العمال البريطاني او بالاحرى إخراسها, مبرر الى حد ما من منطلق ان الزعيم العمالي العتيد معروف بدعمه للقضايا العادلة في العالم وعلى راسها القضيتين الفلسطينية والصحراوية.
ولكن الغريب في الامر هو انتهاج ما يسمى بالاعلام الحر لنفس الطريق التي سلكها الاعلام العمومي الممخزن, والسقوط في مطبات التعتيم على الشعب المغربي المغلوب على امره, بحرمانه من حقه في المعلومة.
وحده موقع لكم 2 الجديد الذي ربما تردد كثيرا قبل ان يتناول الخبر , وبعد ان حسم امره ليلا في الموضوع , اورده هذا الصباح بصيغة تتفادى اثارة غضب المخزن, وتعيد ماء الوجه لمدير الموقع وطاقمه , فتجاهل الخبر دعم الرجل للقضايا العادلة في العالم مخافة ان يكون ذلك سببا لاثارة دعمه للقضية الصحراوية وتعاطفه مع الشعب الصحراوي, وبالتالي السقوط في المحظور, والعودة من جديد مع نظام المخزن الى المربع الاول.
لقد بدات الصورة تتضح فما يسمى بالاعلام الحر في المغرب مشروط بالمساهمة في ممارسة التعتيم الاعلامي على القضية الصحراوية بشكل خاص وسيترك المخزن ما دون ذلك لمن يشاء .

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ