.
السبت 05/12/2020

في تيمور الشرقية يطال التغيير مناحي الحياة، و تتعاقب الحكومات، ويظل دعم القضية الصحراوية مبدءا ثابتا في السياسة الخارجية

منذ 6 سنوات في 09/مايو/2015 5

جدّد السيد كوهيليو، وزيرالشئون الخارجية والتعاون التيموري، موقف بلاده الثابت والداعم لقضية الشعب الصحراوي العادلة، مذكرا في نفس الوقت بالتغيرات المتسارعة التي تعرفها البلاد على مختلف الأصعدة، مؤكدا في السياق ذاته أن الموقف الحازم والمناصر للقضية الصحراوية يظل ثابتا من ثوابت السياسة الخارجية لتيمور الشرقية؛
وقال رئيس الدبلوماسية التيموري خلال استقباله خلال للسفير الصحراوي “في تيمور الشرقية يطال التغيير مناحي الحياة كافة، و تتعاقب الحكومات، لكن يظل دعم القضية الصحراوية العادلة قاسما مشتركا ومبدءا ثابتا في سياستنا الخارجية”.
وأكد لوزير في السياق ذاته رغـبة بلاده في لعب “دور مميـز “لمصلحة القضية الصحراوية على مستوى إقليمي، بل وعالمي أيضا.
اللقاء كان مناسبة للسيد السفير استعرض فيها مستجدات القضية الصحراوية، وعلى الخصوص قرار مجلس الأمن الأخير،فضلا عن الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة.

0
التصنيفات: سلايدرمستجداتمواقف

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ