.
الخميس 21/01/2021

مجلس الامن يتدارس الوضع بالكركرات والتحضير لانطلاق المفاوضات، والمغرب يسلم المجلس وثيقة لتجنب اتخاذ قرارات ضده.

منذ 4 سنوات في 17/أكتوبر/2016 17

يعقد مجلس الامن الدولي مساء الثلاثاء جلسته النصف سنوية حول الصحراء الغربية, بحضور المبعوث الشخصي للامين العام إلى الصحراء الغربية ” كريستوفر روس” والممثلة الخاصة للامين ” كيم بولدوك”.
وحسب مصادر مطلعة فان الاجتماع سيناقش ثلاث نقاط, تتعلق الأولى بالوضع المتوتر بمنطقة “الكركرات”, وضرورة اتخاذ موقف حاسم، والثانية التحضير لعقد جولة خامسة من المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو، فيما تتعلق الثانية بالاطلاع على الجهود الرامية الى تمكن المينورسو من ممارسة مهامها بشكل كامل من خلال عودة كافة افراد المكون المدني.
وفي هذا السياق سيطلع المجلس على تقريرين ميدانيين حول التطورات على المستوى السياسي, والتقدم في المشاورات التي يجريها “كريستوفر روس” مع الطرفين والبلدين لعقد جولة المفاوضات ، والوضع في “الكركرات”, وعودة المينورسو الى مهامها بالصحراء الغربية.
وعشية الاجتماع عمم المغرب مذكرة على اعضاء مجلس الامن, يبدو انها استباقية لما قد يقرره المجلس خاصة تحت الرئاسة الروسية .
وقدمت المذكرة تبريرات واهية حول انتهاك المغرب لوقف اطلاق النار, عندما توغل في منطقة الكركرات متهمة جبهة البوليساريو بتسييس القضية ، كما تضمنت المذكرة طلب المغرب تأجيل جولة “كريستوفر روس” الى المنطقة الى غاية انتهاء الانتخابات وتشكيلة حكومة جديدة.
وحاولت المذكرة لفت انتباه اعضاء المجلس المطالبين برد قوي على الوضع ، بكون المغرب يحاول فتح صفحة جيدة, وانهاء خلافه مع الامين العام للامم المتحدة “بان كي مون”, الذي سيتقبل الشهر المقبل بالمغرب في اطار قمة الامم المتحدة حول المناخ.

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ