.
الخميس 03/12/2020

مركز روبيرت كينيدي : الوضع في الصحراء الغربية “مقلق” للغاية بسبب استمرار جرائم النظام المغربي(تقرير)

منذ 6 سنوات في 26/يناير/2015 5

قدم مركز روبيرت كيندي الامريكي صورة قاتمة عن أوضاع حقوق الانسان في الصحراء الغربية،  مؤكدا ان حقوق الشعب الصحراوي لازالت تنتهك بشكل ممنهج من طرف النظام المغربي .

ويبرز التقرير-اطلع موقع صمود على نسخة منه- ” انه بموجب القانون الدولي، فإن المملكة المغربية لا تملك السيادة على الصحراء الغربية. ومع ذلك، بوصفها السلطة القائمة بالاحتلال بحكم الأمر الواقع فانه يجب عليها  احترام وتنفيذ الحقوق التي يكفلها العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في الصحراء الغربية.

ويؤكد التقرير الذي نشر شهر يناير الجاري والمقدم الى مجلس حقوق الانسان الاممي ان القانون الدولي يكفل للشعب الصحراوي وبشكل لا لبس فيه حق تقرير المصير من خلال استفتاء حر ونزيه .

وبهذا الخصوص يبرز التقرير الذي اعد بالاشتراك مع عدد من المنظمات الحقوقية الدولية والصحراوية ان المغرب يواصل انكار هذا الحق  خاصة بمنعه للجمعيات الصحراوية التي تدافع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، والثقافية، ولا سيما الحق في تقرير المصير.

ويؤكد التقرير ان النظام المغربي يتعامل بعنف شديد مع المظاهرات المطالبة بتقرير المصير المنظمة بمدن الصحراء الغربية.

ولاجل حماية الصحراويين من الانتهاكات المتواصلة لحقوقهم دعا التقرير الى توسيع ولاية مهام بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية و تمكينها من مراقبة محايدة لحالة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية

وبخصوص الثروات الطبيعية يؤكد التقرير ان المغرب وبالتعاون مع شركات اجنبية ينتهك بصورة فظيعة سيادة الشعب الصحراوي على ثرواته من خلال نهبها واستغلالها في انتهاك واضح للقانون الدولي

0
التصنيفات: أحدث التقارير

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ