.
الثلاثاء 01/12/2020

منظمة العفو الدولية تعتبر طرد مندوبيها من المغرب, محاولة فاضحة لمنع الابحاث المشروعة عن حقوق الانسان .

منذ 5 سنوات في 12/يونيو/2015 6

قالت منظمة العفو الدولية ان السلطات المغربية احتجزت موظفيها وتم استجوابهما في مراكز الشرطة بالرباط ووجدة, وصادرت جوازي سفرهما قبل ان يتم ترحيلهما منفصلين على متن رحلتين الى لندن وباريس .
واعتبرت طرد موظيفيها محاولة فاضحة لمنع الابحاث المشروعة عن حقوق الانسان ولاسكات الاصوات المنتقدة في البلاد.
واضافت ان الباحثين كانا بصدد اجراء تحقيقات في حالة حقوق الانسان بالنسبة للمهاجرين واللاجئين وان منعهما يثير شكوكا خطيرة من منطلق ان السلطات المغربية تخفي شيئا في هذا الاطار.
ورفضت منظمة العفو الدولية البيان المغربي الذي يعزي طرد مندوبيها الى كونهم لم يحصلا على اذن مسبق باجراء بحثهما الميداني حول المهاجرين وطالبي اللجوء بالمغرب, وقالت ان فريقها كان قد اخطر المغرب بزيارته.
وقالت انها ليست المرة الاولى التي يتم فيها عرقلة عملها, ففي سبتمبر 2014 منعت السلطات المغربية تنظيم مخيم منظمة العفو الدولية للشباب,ونفت دخول وفدها لتقصي الحقائق في الشهر التالي, كما تم الغاء الزيارة الثانية لتقصي الحقائق التي كانت مقررة في نوفمبر 2014 بعد ان قررت السلطات المغربية التدخل في طريقة عمل الفريق.
وكانت وزارة الداخلية المغربية قد طردت يوم امس الخميس باحثين ينتميان الى منظمة العفو الدولية, وبررت هذا الاجراء في بيان رسمي ان الباحثين لم يحصلا على اذن مسبق لاجراء بحث ميداني حول المهاجرين غير الشرعيين وطالبي اللجوء.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ