.
الخميس 17/06/2021

منظمة سويدية: السويد لن ترضخ للابتزاز المغربي الهادف الى اسكات صوتها المدافع عن الشعب الصحراوي

منذ 6 سنوات في 05/أكتوبر/2015 25

اكدت منظمة “ايماوس” ان السويد لن ترضخ لابتزاز النظام المغربي الذي يريد من المجتمع الدولي إضفاء احتلاله اللاشرعي للصحراء الغربية
ونشرت صحف سويدية مقالا مطولا لرئيسة منظمة ايماوس استوكهولم ” جوليا ادق” تناولت من خلاله خلفيات الحملة المسعورة التي يشنها النظام المغربي ضد السويد.
ودعت المسؤولة السويدية الحكومة والاتحاد الأوروبي الى وضع حد للابتزاز المغربي الموجه الى كافة دول الاتحاد.
وابرز المقال ان المغرب الذي يدعي انه ” شريك اقتصادي للاتحاد الأوروبي” يشن هذه الأيام حربا دبلوماسية ضد السويد العضو في الاتحاد.
واكد المقال ان الأحزاب السويدية لديها تقليد طويل في الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير المصير لديها علاقات تعاون نشطة مع جبهة البوليساريو ومنظمات المجتمع المدني الصحراوي.
وندد المقال كون المغرب الذي يواصل احتلال الصحراء الغربية يحاول ابتزاز الحكومة السويدية لوقف مراجعة سياستها الخارجية تجاه الصحراء الغربية مؤكدة التزام الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر بمواقفها تجاه القضية الصحراوية.
ولفت المقال الانتباه الى الوضعية الخطيرة التي تشهدها الصحراء الغربية منذ الاجتياح المغربي قبل اربعة عقود حيث تتصاعد وتيرة انتهاكات حقوق الانسان ضد المدنيين الصحراويين ونهب الثروات الطبيعة للصحراء الغربية فضلا عن التأثيرات الخطيرة للجدار المغربي

وابرزت المسؤولة السويدية ان ما يجري من فظاعات في الصحراء الغربية هو الذي دفع السويد الى مراجعة سياستها الخارجية للمساهمة في انهاء مأساة الشعب الصحراوي وتمكينه من الحصول على حريته.
واكد المقال ان الحملة المغربية العدوانية ضد السويد تهدف الى تخويف الحكومة السويدية وجعلها تلتزم الصمت تجاه ما يجري في الصحراء الغربية، داعيا الاتحاد الاوروبي والحكومة السويدية الى التصدي بحزم لمثل هذه الابتزازات .

وخلص المقال الى ان الشعب الصحراوي الذي يواصل نضاله السلمي لاسترجاع حريته وضع ثقته في الامم المتحدة والمجتمع الدولي بحاجة الى تمسك السويد بتقاليدها العريقة في الدفاع عن حقوق الإنسان والقانون الدولي والتصدي لمخططات القوى المحتلة.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ