.
الخميس 03/12/2020

مهام المينورسو ستتوسع تدريجيا خاصة مع تواصل القمع وتنامي مطالب الاستقلال

منذ 6 سنوات في 27/أبريل/2015 10

اكدت المجلة ا الالكترونية أوريون XXI ان مهام بعثة المينورسو ستتوسع تدريجيا لتشمل مراقبة حقوق الانسان في الصحراء الغربية .
وكشفت الصحيفة في مقال لها ان مطلب توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لازال قائما بالنسبة للهيئات الدبلوماسية الدولية والمنظمات غير الحكومية الأكثر مصداقية وطالما أنّ المغرب لم يوفّق بين أفعاله وخطابه، سيستمرّ هذا التوسّع -بالإضافة إلى الخطاب الاستقلالي-، في التعزّز.
وأضحت الصحيفة ان مجلس الامن لم يتخلّي عن هذه الآلية الأممية الّتي تعزّز دور الـ مينورسو وتضمن حماية أوسع لحقوق الصحراويين.
وابرزت الصحيفة ان المناضلين الصحراويين يعتمدون خطابًا ينسجم مع مفاهيم شرعية مستوحاة من القانون الدولي: مبدأ تقرير المصير والاستفتاء وحقّ الشعوب في تقرير مصائرها وإنهاء الاستعمار والمطالبة بالحريّات العامّة ورفض العنف والإرهاب واحترام قانون الإنسان وغيرهم
ويؤكد الناشط الحقوقي محمّد المتوكّل ان خطاب الصحراويين – الّذي يعدّ في الآن نفسه مكوّنا للهويّة السياسية – يقوم بشكل واضح على ثقافة حقوق الإنسان ويعدّ الحقّ في تقرير المصير جزء منها. ودون هذا الحقّ لن يكون للشعب الصحراوي أيّ وجود سياسي. وتؤكّد المكانة الّتي تحتلّها المرأة في المجتمع على توافق الثقافة الصحراوية مع المبادئ العالمية“.
وابرزت الصحيفة ان نضال الصحراويين في الاراض المحتلة وجد تجاوبا كبيرا من قبل المنظمات غير الحكومية و الهيئات الدبلوماسية الدولية ففي أيريل 2013، قرّر مجلس الأمن التابع للأمم المتّحدة للمرّة الأولى التصويت على توسيع دورة بعثة الأمم المتّحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) ليشمل مراقبة حقوق الإنسان .
ولولا دعم فرنسا، لتحقق مطلب توسيع مأمورية المينورسو ولكنّ لم يتمّ التخلّي عن هذه الآلية الأممية الّتي تعزّز دور الـ مينورسو وتضمن لحقوق الصحراويين

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ