.
الأربعاء 02/12/2020

نوايا “فرنسا ” وجهودها لتطبيق قرارات الامم المتحدة بشان الصحراء الغربية, موضوع اسئلة كتابية موجهة الى “فابيوس”

منذ 6 سنوات في 24/أبريل/2015 6

وجه نائب فرنسي ينتمي لكتلة “الحزب الاشتراكي” في “الجمعية الفرنسية” اسئلة كتابية الى وزير الخارجية الفرنسي ” لوران فابيوس ” تستفسر عن “نوايا” الحكومة الفرنسية تجاه القضية الصحراوية, و عن جهودها لتنظيم استفتاء تقرير المصير, وفق لوائح و قرارات الامم المتحدة ومجلس الامن ذات الصلة.
النائب الفرنسي ” هارفي فيرون ” دعى حكومة بلاده باعتبارها من بين اعضاء مجلس الامن الدائمين الى ” الاسراع في تطبيق لوائح وقرارات الامم المتحدة ومجلس الامن بشان الصحراء الغربية, مذكرا باللائحة 690 بتاريخ 29 ابريل 1991 الصادرة عن مجلس الامن الدولي والقاضية بانشاء بعثة اممية لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية “المينورسو”, كما لفت الانتباه الى ضرورة وضع الية لحماية حقوق الانسان بالصحراء الغربية مذكرا بمطلب جبهة البوليساريو بتوسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان, وطلب الأمين العام للأمم المتحدة ” بان كي مون” في تقريره في ابريل 2013 بتوفير “مراقبة مستقلة و عادلة و كاملة و دائمة” لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية ” .
و أضاف “فيرون” أن “الأمر بالنسبة لمجلس الأمن الدولي يتعلق بالتقدم في مسار المفاوضات المتوقفة حاليا و ذلك بعد أكثر من 20 سنة من إنشاء المينورسو” مذكرا “بالمصادقة في 27 مارس الأخير على لائحة مجلس السلم و الأمن للاتحاد الإفريقي التي أكدت على التزام المنظمة الإفريقية بحق تقرير مصير الشعب الصحراوي”, كما دعت الأمم المتحدة إلى “اتخاذ الإجراءات المناسبة من اجل تنظيم سريع لاستفتاء تقرير المصير” مشيرا إلى “التحفظ المسجل من قبل السلطات الفرنسية من خلال رفض الدعوة المغربية للمشاركة في “منتدى كرانس مونتانا” الذي نظم في مارس المنصرم بمدينة الداخلة المحتلة ” .
ليخلص في الاخير الى القول بأن ” المجتمع الدولي لا يعترف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية, التي تعتبرها الامم المتحدة حاليا إقليما غير مستقل”.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق
error: المحتوى محمي من النسخ